الرئيسية » كرة القدم » الدوريات الأجنبية »

مانشستر يونايتد يعود من ملعب ريال مدريد بتعادل ايجابي بدوري الابطال

عاد مانشستر يونايتد الانجليزي بتعادل إيجابي ثمين بنتيجة 1-1 من ارض مضيفه ريال مدريد الإسباني في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال اوروبا.

ريال مدريد ومانشستر يونايتد

ريال مدريد ومانشستر يونايتد

واصبح يونايتد بحاجة للتعادل السلبي في لقاء العودة في ملعب أوولد ترافورد بمدينة مانشستر من اجل إفضاء البطل الإسباني والتأهل الي دور الثمانية.

تقدم داني ويلباك ليونايتد اولا برأسه في الدقيقة 20 للضيوف قبل ان يتعادل كريستيانو رونالدو بنفس الطريقة لاصحاب الأرض في الدقيقة 30.

الشوط الاول

انهت الضربات الرأسية شوط المباراة الاول بين ريال مدريد ومانشستر يونايتد بالتعادل 1-1.

وتقدم داني ويلباك ليونايتد اولا برأسه في الدقيقة 20 قبل ان يتعادل كريستيانو رونالدو بنفس الطريقة في الدقيقة 30.

بداية اللقاء جاءت سريعة من قبل ريال مدريد في حين وضح التحفظ على اداء مانشستر  يونايتد وكأنه كان ينتظر اصحاب الارض ليهددو مرماه.

ولم يتأخر الريال كثيرا في تهديد مرمى دي خيا حيث اطلق الظهير البرتغالي فابيو كوانتراو تسديدة ماكرة بقدمه اليمنى كانت لتسكن شباك الحارس الاسباني لولا ان الاخير وضع اصابعه لتنحرف الكرة قليلا وتصطدم بالقائم وكأنها “كرة بلياردو”.

وضح اعتماد مانشستر على الهجمة المرتدة في ظل سقوط واين روني خلف المهاجم الوحيد روبن فان بيرسي وذهاب داني ويلباك لمركز المهاجم الجناح الايسر والياباني كاجوا الي مركز المهاجم الجناح الايمن.

وارسل روني كرة طولية لفان بيرسي في الدقيقة 9 ولكن تدخل مدافعي الريال منع المهاجم الهولندي من الانفراد بالحارس دييجو لوبيز.

حاول لاعبو المرينجي الاعتماد على التسديدات البعيدة واطلق كريستيانو رونالدو ومسعود اوزيل اكثر من تسديدة قوية ولكنهم جميعها ذهبوا اما فوق العارضة او بجوار القائمين.

وعلى عكس تيار المباراة، فاجئ ويلباك كل من في البرنابيو في الدقيقة 20 عندما استغل هفوة من دفاع الريال ليرتقى عاليا في احدى الركلات الركنية ويحول الكرة برأسه ببراعة في مرمى لوبيز معلنا تقدم المان يونايتد بالهدف الاول.

انتفض الريال تماما عقب الهدف وبدأ في تركيز هجماته على مرمى دخيا واطلق رونالدو تسديدة اخرى قوية مرت بجوار القائم، ولكن البرتغالي انهي مسلسل الفرص الاسبانية الضائعة في الدقيقة 30 عندما ارتقي عاليا جدا وفوق كل مدافعي اليونايتد ليحول كرة عرضية ببراعة شديدة برأسه في شباك دي خيا معلنا عودة الريال للتعادل.

وكاد يونايتد ان يعيد تقدمه سريعا للغاية وبالتحديد في الدقيقة 34 عندما مرر فان بيرسي تمريرة سحرية لويلباك المنفرد داخل منطقة الـ18 ليقوم المهاجم الانجليزي بوضعها بخفة من فوق لوبيز المحظوظ الذي اصطدمت به الكرة وتحولت لخارج الملعب.

وفي الدقيقة 38 انفرد اوزيل بمرمي اليونايتد من الجهة اليمني ليطلق تسديدة قوية حولها دي خيا الي خارج الملعب.

الشوط الثاني

بداية الشوط الثاني جاءت اقل كثيرا من نظيرتها في الاول، وجاء اول تهديد حقيقي على المرمي في الدقيقة 53 عندما سدد انخيل دي ماريا تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الايسر لدي خيا بقليل.

وفي الدقيقة 60 قام دي خيا بتصدي خيالي عندما انقذ مرماه من هدف مؤكد من تسديدة قريبة للغاية من “المنحوس” كوانتراو قابلها الحارس الاسباني بقدمه ليبعدها عن مرماه في مشهد لا يتكرر كثيرا.

اخطر رد لمانشستر في الشوط الثاني جاء عن طريق فان بيرسي في الدقيقة 70 عندما سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء صدها لوبيز باطراف اصابعه لترتد بعد ذلك من القائم، ثم عادت الكرة الي المهاجم الهولندي مرة اخرى بعد كسره لمصيدة التسلل ليضع الكرة من فوق لوبيز ولكن تشابي الونسو تمكن من اخراج الكرة قبل ان تتخطى خط المرمي.

وفي الدقيقة 79 سدد سامي خضيرة تسديدة قوية مباشرة من امام المرمي تمكن دي خيا من الامساك بها بثبات.

وفي الثوان الاخيرة كاد فان بيرسي ان يؤمن الانتصار ليونايتد عندما اخترق الجبهة اليسري ليسدد كرة قوية ولكن المتألق لوبيز كان لها بالمرصاد لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابي 1-1.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك