الرئيسية » كرة القدم » الدوريات الأجنبية »

آرسنال يخدم ليستر ويحرم توتنهام من الصدارة

المصدر: د.ب.ا  -لندن – حرم آرسنال مضيفه توتنهام من انتزاع صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما تعادل معه 2- 2 اليوم السبت في ديربي شمال لندن على ملعب “وايت هارت لين” في افتتاح منافسات المرحلة التاسعة والعشرين من المسابقة.

آرسنال vs توتنهام

آرسنال vs توتنهام

ورفع توتنهام رصيده إلى 55 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين خلف المتصدر ليستر سيتي ورفع آرسنال رصيده إلى 52 نقطة في المركز الثالث.

وتقدم أرسنال بهدف سجله آرون رامسي في الدقيقة 39 ورد توتنهام بهدفين في الشوط الثاني سجلهما توبي ألديرفيرفيلد وهارين كين في الدقيقتين 60 و62 قبل أن يسجل أليكسيس سانشيز هدف التعادل لأرسنال في الدقيقة 75.

بدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وحماس هجومي واضح من جانب توتنهام الذي كاد أن يستفيد من أكثر من خطأ دفاعي لآرسنال في الدقائق الأولى لكنه لم ينجح في هز الشباك.

واصل توتنهام ضغطه الهجومي وأجبر أرسنال على التراجع وكادت شباك ديفيد أوسبينا حارس مرمى أرسنال أن تهتز في الدقيقة السابعة بكرة صاروخية سددها هاري كين من خارج منطقة الجزاء ، لكنها مرت فوق العارضة.

استمر تفوق توتنهام في السيطرة على مجريات اللعب ورغم وصوله المتكرر إلى منطقة جزاء المنافس افتقد لاعبوه الحسم والمهارة المطلوبة في اللمسات الأخيرة وأخفقوا في استغلال الأخطاء الدفاعية المتكررة من جانب أرسنال.

على الجانب الآخر، لم يشكل آرسنال أي خطورة حقيقية على مرمى توتنهام وبمرور أول 20 دقيقة من المباراة انتفض مسعود أوزيل وآرون رامسي سعيا لتنشيط الجانب الهجومي وتقديم الدعم اللازم لداني ويلبك لكنهما اصطدما برقابة دفاعية لصيقة.

وأنقذ أوسبينا مرمى أرسنال من هدف محقق في الدقيقة 26 حيث مرر المدافع كايل ووكر عرضية أمام المرمى وجهها إيريك لاميلا بلمسة سريعة لكن الحارس تصدى لها ببراعة.

وفي الدقيقة 39، وجه آرسنال ضربة موجعة لتوتنهام وجماهيره عندما استغل أول فرصة هجومية حقيقية له وافتتح التسجيل حيث انطلق ويلبيك من الناحية اليسرى وأرسل الكرة إلى هيكتور بيليرين الذي مرر عرضية قابلها آرون رامسي بلمسة مهارية ساحرة أسكن بها الكرة في الشباك.

وأنعش الهدف هجوم أرسنال وتوالت محاولاته سعيا لتعزيز تقدمه قبل نهائية الشوط الأول لكن محاولاته لم تسفر عن جديد لينته الشوط بتقدمه 1- صفر.

بدأ أرسنال الشوط الثاني بثقة أكبر وارتفعت نسبة استحواذ لاعبيه مقارنة بالشوط الأول لكن محاولاته الهجومية افتقدت الحدة المطلوبة.

وفي الدقيقة 55، تلقى آرسنال صدمة بطرد لاعبه فرانسيس كوكولين لحصوله على الإنذار الثاني.

بعدها تحولت دفة المباراة إلى توتنهام ، حيث أدرك التعادل في الدقيقة 60 عن طريق توبي ألديرفيرفيلد إثر ضربة ركنية أحدثت ارتباكا داخل منطقة الجزاء لتصل الكرة إلى ألديرفيرفيلد الذي دفع بها إلى داخل الشباك دون تردد.

وبعدها بأقل من دقيقتين، تعالت الهتافات في المدرجات بشكل هائل عندما تقدم توتنهام بهدف للاعب هاري كين سجله من كرة ساحرة من حدود منطقة الجزاء في الزاوية البعيدة.

ورفض آرسنال الاستسلام واستأنف محاولاته الهجومية لينجح في إدراك التعادل في الدقيقة 75 حيث تلقى أليكسيس سانشيز طولية وانطلق داخل منطقة الجزاء متحديا الرقابة الدفاعية ثم سدد كرة قوية ارتطمت بيد الحارس ثم القائم قبل أن تسكن الشباك.

وتغيرت ملامح المباراة بشكل كبير خلال آخر 15 دقيقة حيث باتت الفرص التهديفية سجالا بين الفريقين.

وأنقذ الحارس هوجو لوريس شباك توتنهام من هدف محقق في الدقيقة 88 عندما تصدى ببراعة لكرة خطيرة سددها سانشيز من ضربة حرة، ولم تسفر الدقائق المتبقية عن جديد لتنتهي المباراة بالتعادل 2-2.

مشاركة الخبر مع أصدقائك

أكتب تعليقك